نتائج جهاز الرقابة المدرسية في دبي لعام 2019-2020

2019-2020

في فبراير 2020، أجرى جهاز الرقابة المدرسية في دبي (DSIB) أعمال الرقابة السنوية على المدرسة بينما كانت العملية التعليمية تسير بكامل طاقتها. وقد جاءت نتائج هذه الرقابة على مدرسة الخليج الوطنية للعام الدراسي 2019-2020 لتشهد على استمرار مسيرة التميز لمجتمعنا المدرسي.

وفيما يلي أهم نتائج رقابة جهاز الرقابة المدرسية في دبي على المدرسة لعام 2019-2020:

- حافظت المدرسة على تصنيفها العام "جيد".

- تحسنت نتائج المدرسة في 16 مؤشراً.

o تحسنت نتائج 4 مؤشرات من مقبول إلى جيد.

o تحسنت نتائج 10 مؤشرات من جيد إلى جيد جداً.

o تحسنت نتائج مؤشرين من جيد جداً إلى متميز.

وتوضح هذه النتائج التزام قيادات مدرسة الخليج الوطنية ومعلميها القوي تجاه تعلُّم ورفاهية طلابهم، بالإضافة إلى روح العائلة التي تربطهم جميعاً.

ووفقاً لتقرير نتائج رقابة جهاز الرقابة المدرسية في دبي، فإن أفضل سمات المدرسة هي:

- مستويات عالية جداً من الأمان، والرعاية، والإرشادات التي تتيح للطلاب تحقيق تقدم جيد جداً أو أفضل في تطورهم الشخصي والاجتماعي في جميع المراحل الدراسية.

- تقدّم الطلاب الدراسي الجيد أو الجيد جداً في جميع المراحل والمواد الدراسية الرئيسية تقريباً.

- خدمات تعليمية قوية جداً في روضة الأطفال، ما يتيح للأطفال تحقيق تقدم دراسي جيد جداً في مواد اللغة الإنجليزية، والرياضيات، والعلوم.

- فهم الطلاب المتميز لقيم الإسلام وتراث الإمارات العربية المتحدة، وإحساسهم العالي بالمسؤولية الاجتماعية.

- التزام أعضاء القيادة العليا وخبراتهم في تحسين مستويات إنجاز الطلاب.

ولعلّ من المناسب هنا أن نتناول مسيرة المدرسة على مدار السنوات الست الماضية. تدل الإحصائيات في الجدول التالي على اجتهاد عائلة مدرسة الخليج الوطنية:

 

2014-2015

2015-2016

2016-2017

2017-2018

2018-2019

2019-2020

المؤشرات التي

تحسنت

6 (7%)

13 (15%)

20 (23%)

38 (43%)

15 (17%)

16 (18%)

المؤشرات التي

تراجعت

14 (16%)

7 (8%)

7 (8%)

0

1 (1%)

0

التقييم

العام

مقبول

مقبول

مقبول

جيد

جيد

جيد

إطار

العمل

إطار

عمل الرقابة القديم

إطار عمل الرقابة 2015-2016

على مدار 5 سنوات، تحسنت 99% من مؤشرات الأداء.

تقييم التعلم عن بعد 19-20

بدأت مدرسة الخليج الوطنية تعليم طلابها عن بعد في مارس 2020. على الرغم من أن كوفيد-19 أقلقنا جميعاً على اختلاف وظائفنا، إلا أن طلابنا ومعلمينا تكيفوا مع هذا الواقع الجديد بسرعة. لقد عملنا بجد لوضع نظامنا الخاص بالتعلم عن بعد وتحسينه طوال المدة التي كانت متبقية من العام الدراسي لضمان عدم تأثُّر قدرة طلابنا على التعلم.

ولذلك، يسعدنا الإعلان أن عملنا الرائد في هذا الصدد كان محل تقدير تام في تقييم التعلم عن بعد (DLE) الأخير الذي أجراه جهاز الرقابة المدرسية في دبي، حيث حصلت مدرسة الخليج الوطنية على أعلى تصنيف "متطور". وقد اتضح ذلك التقدير في آراء الغالبية العظمى من الطلاب وأولياء الأمور الذين عبّروا عن رضاهم عن الخدمات التعليمية عن بعد التي قدّمناها. ويعزّز هذا ثقتنا في أنه بغض النظر عن طبيعة الدراسة، فإننا مطمئنون إلى استعدادنا للعام الدراسي القادم.

More To Explore

X
تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين تجربتك في استخدام موقعنا وتعزيزها.
ومن خلال استخدام الموقع، فإنكم توافقون على سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.
تأكيد