الرعاية الصحية والطبية

تولي مدرسة جيمس الخليج الوطنية أهمية بالغة للحفاظ على صحة الطلاب وفريق العمل، وسلامتهم، ورفاهيتهم، وتؤمن بأن توفير بيئة عمل آمنة وصحية شرط أساسي لتحقيق هدف المدرسة بتعزيز التميز في التدريس والتعلم. ولذلك، توجد عيادات داخل قسمَي الفتيات والأولاد.

تضم المدرسة فريقاً طبياً من ملائكة الرحمة يضم طبيباً وثلاث ممرضات لدعم طلابنا وتقديم الرعاية الطبية لأي مشكلة صحية، وهذا الفريق يعمل بدوام كامل ويوجد في حرم المدرسة يومياً.

يتحمل كل فرد في فريق العمل المسؤولية عن العناية، في حدود المعقول، بسلامته وسلامة الطلاب والزوار. وتتضمن هذه المسؤولية التعاون مع المدير وبقية أعضاء فريق قيادة المدرسة لتمكين المدرسة من الامتثال التام لمتطلبات الصحة والسلامة.

وفيما يتعلق بإدارة مسائل الصحة والسلامة، نلتزم في مدرسة جيمس الخليج الوطنية بما يلي:

إدراك أهمية تهيئة بيئة آمنة وصحية لكل من يتردد على المدرسة أو يزورها.

الاهتمام بالقيم التي تعزّز ثقافة الاهتمام بالصحة والسلامة تعزيزاً إيجابياً وترسيخها لتصبح جزءاً من فلسفة المدرسة.

توعية جميع فريق العمل، والطلاب، والزوار بمسؤوليتهم الشخصية عن التعاون مع المدرسة لتحقيق أهدافها في مجال الصحة والسلامة.

الرعاية الطبية

بفضل الله، تتوفر داخل مدرسة جيمس الخليج الوطنية مرافق طبية ممتازة تتولى توفير الرعاية الطبية لجميع الأطفال، بما في ذلك تقديم الإسعافات الأولية والرعاية في حالات الطوارئ، مع توفر ترتيبات لنقل أي طالب يتعرض لحالة طارئة تستدعي نقله إلى المستشفى.

تُجرى لجميع الطلاب فحوصات طبية منتظمة، وتتعاون المدرسة مع قسم الرعاية الصحية الأولية في دائرة الصحة والخدمات الطبية، بحكومة دبي.

المستشار المهني/المرشد

تدعم المدرسة الطلاب بتوفير خدمات المشورة المهنية والإرشاد في سرية تامة من خلال مستشار في القسم الابتدائي ومستشار مهني/مرشد للقسميْن المتوسط والثانوي.

وتتمثل مهمة المستشار الأساسية في أن يؤدي دور الراعي لكل طالب في سرية تامة من خلال جلسات الاستشارات الفردية أو الجماعية التي تتناول مختلف جوانب احتياجات الطلاب الاجتماعية، والتعليمية، والتنموية، والنفسية، والسلوكية.

المستشار المهني:

استشارات الالتحاق بالجامعة والاستشارات المهنية

يقدّم المستشار المهني استشارات الالتحاق بالجامعة والاستشارات المهنية في ضوء المسار المهني الذي يرغب فيه الطالب، والبلد الذي اختاره، وقائمة الجامعات، مع مراعاة مستوى أداء الطالب حالياً وما يتوقعه معلّموه له، وذلك لمنح كل طالب أفضل الخيارات الممكنة للجامعة.

يشارك المرشد التربوي في:

دعم الطلاب وتقديم المساعدة لهم عند مرورهم بمشاكل شخصية.

متابعة حالات الطلاب الذين أحالهم إليه معلّموهم أو أولياء أمورهم.

التواصل مع إدارة الطلاب ذوي الاحتياجات التعليمية الخاصة (SEN).

مشاكل السلامة وحماية الطفل.

إدارة الأزمات والتدخل.

توجيه الآباء ودعمهم؛ إمّا بشكل فردي أو من خلال ورش العمل.

دمج الطلاب الجدد في المدرسة حتى يشعروا بالاستقرار فيها.

الصفحات ذات الصلة

X
تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين تجربتك في استخدام موقعنا وتعزيزها.
ومن خلال استخدام الموقع، فإنكم توافقون على سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.
تأكيد